recent
أخبار ساخنة

النزاهة: الحبس الشديد لرئيس ديوان الوقف السني لارتكابه مخالفات في شراء فندق بـ٤٧ مليار دينارٍ

الحرير/
 أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّـة صدور قرار حكمٍ حضوريٍّ بالحبس الشديد على رئيس ديوان الوقف السنيِّ الأسبق؛ جراء ارتكابه ما يخالف واجباته الوظيفيَّـة، والتسبب بالإضرار بالمال العام.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة التي حقَّقت فيها مديرية تحقيق بغداد وأحالتها إلى القضاء، أشارت إلى أنَّ قاضي محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزيَّة أصدر حكماً حضورياً يقضي بالحبس الشديد لمدة أربع سنوات بحقِّ الرئيس الأسبق لديوان الوقف السنيِّ؛ لقيامه بمُخالفة واجبات وظيفته عمداً، والتسبب في إضرار المال العام.

وتابعت الدائرة موضحة أن تفاصيل القضيَّـة تشير الى أن المخالفات التي ارتكبها المدان تمثلت بإقدامه على توجيه هيئة إدارة واستثمار الوقف السني؛ لشراء فندق (ارمادا) الكائن في إقليم كردستان، على الرغم من عدم وجود جدوى اقتصاديَّـة، وموافقته على عكس الأمانات، خلافاً لتعليمات ديوان الرقابة الماليَّـة، لافتة إلى أنه  أصدر أمر التنازل عن حق الطعن في دعوى استملاك الفندق، قاصداً بذلك منفعة أصحاب الفندق على حساب الدولة. 

وأضافت إنّ المحكمة، وبعد اطلاعها على الأدلة المُتحصَّلة والإثباتات في القضيَّة، والأوراق التحقيقيَّة، توصَّلت إلى مُقصريَّة المُتَّهم، فقرَّرت إدانته والحكم عليه حضورياً بالحبس الشديد أربع سنوات؛ استناداً إلى مقتضات المادة (٣٣١) من قانون العقوبات.

وكانت هيئة النزاهة أعلنت في الحادي والعشرين من آذار الماضي عن تمكن الفريق الساند للهيئة العليا لمكافحة الفساد من تنفيذ أمر القبض الصادر بحق رئيس ديوان الوقف السني الأسبق، المتهم بارتكاب مخالفات لواجباته الوظيفية، وخروقات ماليَّـة والتسبب بالإضرار بالمال العام.
google-playkhamsatmostaqltradent