recent
أخبار ساخنة

إرشيف عائلة البرزاني

الحرير/
بقلم/هادي جلو مرعي
     مثل الأمر تحديا كبيرا لجامعة صلاح الدين في أربيل، ولعدد من الباحثين المجدين الذين عكفوا على جمع وترتيب المعلومات والروايات والحوادث لتمثل الإرشيف الخاص بأسرة البرزاني منذ بدايات النضال الكردي في سبيل تحقيق الأهداف الكبرى لمجموعة بشرية كاملة يراد تهميشها من مجموعات قوميات كبرى في منطقة الشرق الأوسط والى الٱن، ومن المؤكد إن الجهود التي بذلت ستنتهي بتوثيق تاريخي مميز لأسرة فرضت حضورها التاريخي، وتميزت بتفوقها داخل منظومة النضال الكردي حيث الإنضباط العالي، ووحدة الموقف، والتماسك، والطاعة التي طبعت سلوك وحركة تلك الأسرة التي حظيت بإهتمام عالمي منذ ظهور الحركة الكردية، والى يومنا هذا، ولم تسمح بأي شتات فكري أو سياسي كما حصل مع مجموعات وأسر كردية تحولت الى مجرد ذكرى ترد في السياق، ولاتشكل أهمية في السرد التاريخي، بينما نجد الرمزية العالية لشخصية الملا مصطفى البرزاني تفوق في تأثيرها فكرة الشخصية النضالية، الى الشخصية التاريخية الملهمة، وتنافس شخصيات عربية وتركية وفارسية طبعت وجودها في الذاكرة، وكما هو حضور وتأثير شخصيات عالمية يجري طبع الكتب التي تروي سيرها، وتعلق صورها في المتاحف والمنتديات والأماكن العامة وتطبع على السجاد والتحف، وتكون جزءا من ذاكرة الإنسان.
     ‏يبدو تأثير الملا مصطفى البرزاني واضحا في تحديد ملامح الوجود الكردي المعاصر، ووصول الكرد برغم عدم وصولهم الى الأهداف النهائية الى مستوى من الحضور كقومية مؤثرة عالميا تحمل معها أين حلت ذكريات ومواقف وتحديات وٱراء ومطالب، وتفرض معادلة مختلفة على أي جغرافيا تمتد إليها، وهذا التأثير طبع سلوك الحزب الديمقراطي الكردستاني المختلف في حضوره عن غيره من القوى في إقليم كردستان العراق، وبقية القوى الكردية في جغرافيا مجاورة لاتتردد في طرح نظرية وجود ومطالب لاتنازل عنها مطلقا، وهذا الأمر مهم للغاية في تحديد ملامح صورة ذلك الوجود، والنضال في سبيله، وهذا مايفسر قدرة الحزب الديمقراطي الكردستاني على فرض حضوره في المعادلة السياسية الداخلية كطرف مفاوض كامل الأهلية ليقرر مصير تلك العملية، ومايتأسس عنها من نظام حكم وتشريعات قانونية تنعكس على كامل النظام السياسي، ووجود الدولة، ومستقبل العلاقة بين المركز والإقليم.
     ‏هذا التأثير الذي يملكه الحزب تأسس نتيجة نضال متجذر لم يخضع لمصالح متقاطعة تؤدي الى شرذمة المواقف كالذي نشهده في منظومات تتشظى وتنهار وتلف وتدور في حلقة مفرغة، بل كان سببا في تمكين أربيل لتكون شريكا فاعلا في المعادلة السياسية، وتحصل على ضمانات سياسية وإقتصادية قد لاتتوفر لغيرها، ولاتتحقق كما هي متحققة مع الديمقراطي الكردستاني.
google-playkhamsatmostaqltradent