recent
أخبار ساخنة

الصين تعلن عن حجم صادراتها للعراق

الحرير/
أعلنت الصين عن ارتفاع صادراتها في 2022 الى العراق بنسبة 31% مقارنة مع 2021 لتصل الى اكثر من 13 مليار دولار امريكي بعد ان كانت في 2021 بحدود 10 مليار دولار امريكي
وارتفعت مجمل الصادرات الصينية الى العراق الا ان الارتفاعات بلغت في 
السجاد الذي نما بمقدار 73% 
والالمنيوم الذي نما بمقدار 66% 
المنتوجات المصنعة من الحديد بمقدار 65%
والمواد الورقية والكارتونية والتي نمت بمقدار 63%
ونمت صادرات الصين من الاجهزة الكهربائية والالكترونية والتي تكون في اغلبها (اجهزة تبريد وهواتف نقالة) بمقدار 25% لتصل حجم صادرات الصين من الاجهزة الكهربائية والالكترونية بحدود 4 مليار دولار امريكي تمثل ما نسبته 30% من حجم صادرات الصين الى العراق .

ان كان العراق يستورد سنويات اجهزة كهربائية لا تملك تقنية عالية كبيرة مثل المكيفات والثلاجات وغيرها من الاجهزة بهذه القيمة تصل سنويا الى اكثر من 4 مليار دولار لماذا لم تستطع اي خطة وطنية من العمل على تقليل هذه الاستيرادات من خلال دعم صناعة هذه المنتوجات والتي لا يمكن بسهولة تصنيعها داخل العراق .

اكثر 40 مليار دولار خلال العشر سنوات الماضية تم استيراد مواد الكترونية وكهربائية من الصين لوحدها دون ان يفكر اي مسؤول في ملف الاستثمار في كيفية تحويل هذه الاموال الخارجة الى فرص يتم من خلالها دعم المنتوج المحلي وتساهم في تقليل نسب البطالة بدلا من التعيينات الفارغة في وزارات مثقلة بالموظفين وبدلا من الخضوع للفيدرالي الامريكي الذي يذلنا بالدولار لاستيراد هذه الاجهزة وغيرها .

نحن لا نحتاج الى عطف الجانب الامريكي ليوفر لنا الدولار لنشتري به بل نحتاج الى ارادة تمكننا من ان نوفر بيئة استثمارية تمكن للمستورد ان يصنع بضاعته للعراق وحينها سنجد ان الدولار في السوق العراقي سيكون ب 1000 دينار بدلا من 1600 .

المهندس منار العبيدي
google-playkhamsatmostaqltradent