recent
أخبار ساخنة

فوز البصرة ..

الحرير/
بقلم/د. علاء هادي الحطاب
أثبت “ فوز البصرة “ في استضافة كأس الخليج العربي 25 تنظيميا واجتماعيا وأمنيا وسياحيا، برغم بعض الأخطاء التي حدثت خلال الاستضافة، أن أمر الفوز والنجاح ممكن التحقق وليس مستحيلا فحتى أيام قبيل الموافقة النهائية على قبول الاتحاد الخليجي بالبصرة مستضيفا كان عدد كبير من المسؤولين فضلا عن الإعلاميين والمختصين يستبعدون إقامتها في البصرة لأنهم ربما شعروا في حينها بأن أوضاعنا غير مهيأة لذلك الحدث بما يليق باسم العراق، لكن “إرادة النجاح” لدى القائمين على إدارة هذا الملف في البصرة وبغداد أكدت بما لا يقبل الشك أن مقومات النجاح متوفرة والإمكانات متاحة والفعاليات الاجتماعية متعاونة لفوز حقيقي لا في البطولة ونتائج المباريات فقط، بل في كل جوانب هذا الكرنفال الكبير. 
كرم البصريين زاد من إنجاح البطولة ووجود الإعلام العربي والخليجي خصوصا على أرض البصرة بلا حمايات وقطوعات الطرق أثبت أن العراق بلد وإن مرض في أوقات سابقة، لكنه لا يموت، لذا إن توفرت الإدارة المخلصة بالإضافة إلى توفر المقدمات والإمكانيات فإن الفوز والنجاح سيكونان هما النتيجة، لذا علينا أن نأخذ الدرس مما حدث في البصرة على مدار 30 يوما فقط ونكرر تجربة “إرادة النجاح” في ملفات الأمن والخدمات والسياسة والثقافة والاقتصاد، وسنجد في حينها أن الفعاليات الاجتماعية داعمة ودافعة لذلك النجاح .

جريدة الصباح
google-playkhamsatmostaqltradent