recent
أخبار ساخنة

أنفاس البحراوي

 


الحرير/

بقلم / احمد سعدون البزوني

بعد القراءات العديد للمجموعة القصصية (أنفاس رجل) للكاتبة المتألقة هدى البحراوي، وسردها للحواريات المتسمرة، 

عندما تتحدث عن اختيار نصوصها القصصية الادبية فإن لها أساليب عديدة، فهي تستطيع التعبير عن مكوناتها بواسطة النصوص المكتوبة الشائعة ، عندما يتفرس القارئ إليها باحثاً عن تلك المكونات وما وراءها، سنقف خلال هذه المقالة على تفصيلات موجزة قدر الإمكان عن هذا الجانب الهام في مجال السرد القصصي وما وراها من جمالية روحية مكنونه في نفس الكاتبة ، وهو ما يسمى بمهارة قراءة ما وراء النص.

فهناك عوامل كثيرة تساعد الكاتبة على النجاح، لأنها صادقة مع نفسها أولاً و ثم مع الآخرين، ولها نظره في موضوع ذو طابع جذاب و بنظره شموليه كأنها تحتوي بأحاسيسها و مشاعرها بمعنى آخر، 

فقد مارست وثقفت نفسها عن طريق القراءة والحضور لمشاهدة أعمال الآخرين من خلال المعارض والندوات الادبية والفنية .

 ومن وجهة نظرها أن ما من شيء في هذه الحياة إلا و له أسرار، ونشر مجموعتها القصصية البِكر التي تحمل طابع روحي متعدد الاجناس وعدت الحوارات المختلفة،  كذلك لها عناصر وقواعد وأسس تعتبر من مقوماتها الناجحة ولكنها تجد الأساس في الأحاسيس والمشاعر للقارئ والمُتلقي .

تعتمد في نشر نصوصها على تصفية الذهن والخيال الواسع في محور الجمالية في النظرة والروح ، علماً ان لديها  قوة الملاحظة، وحب للطبيعة والحياة و الحرص على المحافظة والذوق العام،

لها اسلوبها الشخصي الذي يعتبر تماماً كبصمة الإصبع، فلكل مبدع له أحاسيسه الخاصة ويختلف إسلوبه عن غيره، فـ قصصها التي تنشرها تشعر وكأنها موضوع متكامل بحد ذاته، فقد تتميزت بإختيار قصصها الصورية ونوعية التكوين وإختيار الفكرة المناسبة ..

google-playkhamsatmostaqltradent