recent
أخبار ساخنة

رحلة فتح حساب في مصرف الرافدين فرع بابل

 


الحرير/

بقلم : عيسى العطواني

صاحب الصورة يقول : اليوم رحت لمصرف الرافدين بالحلة أريد أسوي حساب مثل أي إنسان بالعالم، من الصبح آني هناك، سألت الموظفة گالت روح جيب إستمارة من بره واستنسخ مستمسكاتك وتعال، طلعت إشتريت من بره واستنسخت ورجعتلها، گالت شو ما جايب فايل نايلون؟ رحت جبت فايل ورجعتلها، گالت هسه أصعد فوگ، سألتها وين فوگ؟ لبستني ما جاوبتني، صعدت فوگ ولزمت سرة، وره ربع ساعة وصلني السرة قدمت أوراقي للموظفة گالت هاي شنو؟ إنزل جوه البداية من جوه مو يمنا، نزلت جوه دلوني على شباك آخر، لزمت سرة صغير أبو الخمس دقايق، وصلت للموظف گال البداية من المدير، أول خطوة هي هامش مدير المصرف، رحت لغرفة مدير المصرف لگيتها مقفولة، رجعت للموظف گتله أستاذ غرفة المدير مقفولة؟ گال أگعد إنتظره، گعدت، بقيت أنتظر تقريباً نص ساعة، ماكو، رحت لغير موظفة بعدها شابة ولطيفة، گلتلها أختي بلا زحمة إذا المدير ما موجود شسوي؟ ماكو بديل بمكانه؟ گالت ميصير بديل تعال باچر، گلتلها يابه والله آني بالگوة حصلت إجازة، گالت روح لأم فلانة بلكي تقبل توقعلك، رحت لموظفة محترمة إسمها أم فلانة، گالت أصعد فوگ، صعدت فوگ لكيت موظفة محترمة لابسة أسود، گالت إنزل للمدير، البداية من المدير، گلتلها ست المدير مموجود، گالت روح لأم فلانة، رجعت لأم فلانة، لگيت السرة صاير طويل، باوعت للساعة صارت ب 11 ، شگيت الإستمارة، وشگيت المستمسكات، والفايل ما گدرت أشگه، لأن نايلون.


google-playkhamsatmostaqltradent