recent
أخبار ساخنة

لايكفي أن تكره لتسيء

 


الحرير/

بقلم/هادي جلو مرعي

لكن كفاني إني كنت أقرأ كتبها، وكتب أخيها، وأعرف ان هناك من يكرهها ويكره أخيها، وهناك الكثير ممن يحبونهما. كنت أقرأ كتب السنة والشيعة، وكتب اليسار والبعث. 

وتعشقت القراءة في زمن ضياع بلامرشد لي سوى فطرتي فأحسست جزما اني شيعي مخلص، وسني مخلص، ويساري مشرق، وبعثي متحمس حتى تبين لي شكل فجر الحياة أن لادوام لشيء سوى السكينة، وفهم الحياة بوصفها لعب ولهو. تعلمت إن الكره وحده لايكفي لكي أسيء للآخرين. 

ولكن المشكلة إننا في العراق ذلك البلد العظيم الذي لايستطيع كتم تعطشه للتطرف في كل شيء.

 هذه السيدة عذبت بوحشية وأعدمت بوحشية، ويساء لها بوحشية. وأظنها ستسامح من أساء لها لفرط الإساءات التي تعرضت لها. الله يسامحنا جميعا.. أحبوا البشر.

 فالحب هو الحل الوحيد لنقاوم أمراض نفوسنا، لأن كل متعنا زائلة في المال والجاه والسلطة والطعام والشراب.

google-playkhamsatmostaqltradent