recent
أخبار ساخنة

زيارة للرئيس الإيراني الى محافظة ألبرز بلا تكاليف مالية

 


الحرير/

بقلم/د. محمد العبادي 

في يوم الجمعة الموافق ٢٠٢٢/٤/٨ م قام الرئيس الإيراني السيد رئيسي بزيارة إلى محافظة ألبرز (كرج) القريبة من طهران ، وتعد هذه الزيارة هي الزيارة (١٩) للمحافظات الايرانية منذ توليه السلطة.

أشرت في مقال سابق إلى أن أغلب زيارات الرئيس الإيراني  في يوم الجمعة، لأنه يرى أن لامعنى للعطلة والاستراحة في عمله الوظيفي الكبير ومسؤولياته الثقيلة .

كانت الزيارة قصيرة ليوم واحد وكان جدول الرئيس مزدحما بالأعمال  .

ربما في البين توجد أكثر من ملاحظة جديرة بالتأمل مثل لقائه بالمجلس الإداري لمحافظة ألبرز( كرج)، ومحتوى كلمات المسؤولين ، والتي كانت متناسقة ومتممة لبعضها من حيث المضمون في حاجات المحافظة ؛ فقد بدأ المحافظ كلمته بالترحيب بالرئيس رئيسي ثم إلى المشكلات التي تعاني منها المحافظة والاحتياجات اللازمة فيها ، ثم تحدث ممثل الولي الفقيه حسيني الهمداني عن حاجة المحافظة إلى المشاريع الإنمائية والثقافية ، واستئناف العمل بالمشاريع التي توقفت لسبب وآخر ، وبعدها تحدث ثلاثة من البرلمانيين وكل ادلى بدلوه في حاجات المحافظة وموقعها في ترتيب المحافظات الايرانية في بعض المشاريع .

وبعد أن ألقوا ماهم ملقون جاء دور السيد رئيسي  وتحدث في كلمته عن دور العدالة في النظام الإداري، والعوائق التي أدت إلى التأخر في بعض الجوانب ،ثم أشار إلى دور الإدارة والمدير وان المدير له دور مؤثر واعتبار يتعدى الامور المالية .

من المفارقات العجيبة في هذه الزيارة ان رئيس بلدية المحافظة كان قد طلب مبلغا قدره(٨٠٠) مليون لتغطية نفقات زيارة السيد رئيسي ، وعلم الرئيس الايراني بهذا الموضوع ، وقال : أنا جئت إلى زيارة المحافظة بالمترو ( حالي حال باقي الناس) وذهبت إلى الأقسام الداخلية وتناولت انا والمحافظ وامام الجمعة الافطار مع طلاب الأقسام الداخلية في جامعة خوارزمي ، وعليه يجب الانتباه إلى أن هذه الأموال يراد اخذها بإسمنا وتحت ذريعة الزيارة!!! وملاحظة الجهة التي تستفيد وتستغل هذه المناسبات لصالحها!!!

على كل حال فهذه الزيارة قد أتت أكلها حيث تم تخصيص (٢٣) ألف مليار تومان للمشاريع الاقتصادية في المحافظة،وتخصيص(١٨٩٨)

مليار تومان كمساعدات وقروض لتشجيع الشباب على الزواج ، و(١٧١) مليار تومان لتنمية وتعزيز الفضاء التعليمي في المحافظة ، مضافا إلى تخصيصات اخرى (وقل  اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون)/سورة التوبة : الآية ١٠٥.

google-playkhamsatmostaqltradent