recent
أخبار ساخنة

مسؤول ايراني: مستعدون لتقديم خدماتنا في المجال النفطي للعراق وسوريا

 


الحرير/

طهران/محمد ابو الجدايل

قال المدير التنفيذي لشركة الحفر الوطنية الإيرانية حميد رضا كلبايكاني، أنه على الغربيين ألا يتوهموا بأن الجمهورية الاسلامية تنتظر رفع العقوبات عنها لتواصل مسار تقدّمها.

ولدى تفقده المعرض الخاص بمعدات النفط في مركز المعارض الدولي بالاهواز، قال كلبايكاني: قام شبابنا الموهوب والشركات القائمة على المعرفة بتصميم وبناء العديد من أجزاء صناعة النفط والحفر التي تم شراؤها وتزويدها مسبقا من قبل الشركات الغربية والأمريكية، من قبيل منصات الحفر.

وتابع موضحاً: تعتبر قطع الحفر لآبار النفط جزءا حيويا من صناعة الحفر، والتي يتم تصنيعها حاليا من قبل الجهاد الجامعي في خوزستان في المدينة الصناعية الثالثة بالأهواز.

ووصف المعرض المتخصص للصناعة النفطية بمهرجان المنتجات المحلية لصناعة النفط الضخمة، وأضاف: في هذا المعرض دخلت جميع الشركات المحلية المجال لدعم صناعة النفط والحفر والأجزاء الحساسة المطلوبة في البئر مع المعايير الدولية وأقل من ذلك بكثير، "إنهم يصنعون مختلف الاحتياجات النفطية وبأسعار أفضل بكثير من أسعار القطع الأجنبية.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية الإيرانية عن استعداد الشركة لتقديم خدمات فنية وهندسية في مجال النفط وحفر آباره إلى دول الجوار والدول الاسلامية، وخاصة العراق وسوريا.

وأكمل: هناك استعدادا لتزويد دولنا بالخبرات الفنية والعلمية من حيث العلم والخبرة، وقال: اليوم، وبعد 43 عاما على انتصار الثورة، لدينا ما نقوله في المنطقة فيما يتعلق بتقديم الخدمات الفنية والنفطية، وهندسة حفر حقول الغاز.

وتابع كلبايكاني، في إشارة إلى تدريب 30 مهندسا بوليفيا على دورات فنية في مجال النفط والحفر: بعد قضاء دورة لمدة شهرين في شركة الحفر الوطنية الإيرانية، يعمل المهندسون البوليفيون في صناعة التنقيب عن النفط والغاز في بلادهم.


 

google-playkhamsatmostaqltradent