recent
أخبار ساخنة

نفط ذي قار تحدد اضرار ايقاف العمل بحقل الناصرية ومنها تسريح العمال

 


الحرير/

أوضحت شركة نفط ذي قار ، أسباب قرارها إيقاف العمل في حقل الناصرية، فيما حددت أضرار الإيقاف والتي تصل إلى تسريح العمال.

وقال مدير الشركة، علي خضير، في تصريح صحفي ، إنه "تم اتخاذ قرار إيقاف شركة نفط ذي قار في حقل الناصرية بسبب التهديدات المتزايدة على كوادر الشركة لمطالبة بعض العشائر بأمور خارج قدرة الشركة على تنفيذها كونها مطالب مركزية".

وأضاف، أن "هناك بعض المطالب تعمل عليها الشركة مثل مشروع إنارة الطريق وهو من المشاريع الضخمة وحالياً قيد الانشاء، إضافة إلى توفير المياه حيث لدى الشركة سيارات لتوفير تلك المياه، لكن الشركة وبسبب كورونا قلت عملية تجهيز أنابيب للماء للقرى الموجودة في حقل الناصرية".

ولفت إلى أن "حجم الأضرار تعتمد على الموازنة الاتحادية بسبب ارتفاع سعر النفط إلى ما يقارب 104 دولارات في وقت تصدر الشركة ما يقارب من 70 إلى 75 ألف برميل من حقل الناصرية وبالتالي هذا الإيقاف سيضر بالموازنة الاتحادية وشركة نفط ذي قار ستتأثر وارداتها وأرباحها ورواتبها وحوافزها ومشترياتها وخدماتها الاجتماعية للمحافظة".

وأوضح، أن "الضرر الثاني هو أن الشركة تعمل على تجهيز شركة فلود الإيطالية بالغاز لكون الشركة وقعت على عقد استثمار غاز حقل الناصرية المبكر بعقد مباشر بين شركة فلود الإيطالية وغاز الجنوب".

وتابع: "أما الضرر الآخر هو عدم إمكانية تدشين أنبوب 14 عقدة الممتد من حقل الناصرية المحطة المركبة لإنتاج الطاقة الكهربائية إضافة إلى أضرار كثيرة من بينها تسريح العمال من الحقل بسبب توقفه".

وأكد، أن "هناك مخاطبات واجتماعات مع شركة نفط الجنوب بهذا الشأن"، مشيراً إلى أن "ايقاف الحقل سيكون لوقت غير معلوم بسبب ما تتعرض له الشركة من تهديد وحفاظاً على أرواح كوادرها والمعتصمين أيضاً، مع أن حجم الضرر سيكون كبيراً جداً كون عائدات الشركة تعتمد على الصادرات الداخلية".

واع


google-playkhamsatmostaqltradent