recent
أخبار ساخنة

بدورته الثانية.. المشغل السردي في اتحاد الأدباء يسدل الستار على فعاليته

 


الحرير/مصطفى حميد جاسم

للفترة من 13 - 15/  كانون الثاني الجاري، شهد اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة إقامة مشغله السردي الثاني بعنوان  "القصة القصيرة جدا.. أفكار ونصوص" ، وقد شارك فيه نخبة من الأدباء والمثقفين والمهتمين بالسرد، ومن أهم الأسماء النقدية التي ساهمت في هذا المشغل النقاد( زهير الجبوري وعلوان السلمان وجميل الشبيبي وثائر العذاري والدكتور عادل عبد الجبار) .

وفي كلمة الافتتاح التي القاها رئيس اتحاد أدباء وكتاب البصرة الناقد  الدكتور سلمان كاصد،  أشار إلى أهمية هذا الفن  وإن المشغل القصصي في دورته الثانية يتضمن تمارين قصصية، حيث مازالت القصة القصيرة جدا، تمر باشكالات  وجدلية حول ملامح هذا  الفن من السرد الذي لا يمكن أن يجنس باعتباره شكلا ادبياً من أشكال السرد الحديث.

من جانبها أشارت الاديبة  منتهى عمران، التي القت  كلمة المشغل السردي إلى أهم الرواد الذين كانت لهم الاولوية في كتابة القصة القصيرة جدا، وقد   تعددت التسميات بذلك والاختلافات بين القصة القصيرة جدا والقصة المتعارف عليها .

وفي ذات السياق قرأ في  كل جلسة عدد من القصاصين قصصهم القصيرة جدا ، ثم كان  للناقد حصة مهمة، حيث قدم العديد من النقاد ارآئهم  وطروحاتهم التي سلطت الضوء على  النصوص القصصية التي  قرأت خلال أيام المشغل .



google-playkhamsatmostaqltradent