recent
أخبار ساخنة

القاص والروائي محمود الظاهر في ذمة الخلود..

 


الحرير/داود الفريح

نعى الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، القاص والروائي محمود الظاهر، الذي فارق الحياة يوم الخميس ٩ أيلول ٢٠٢١، في البصرة، بسبب الداء اللعين، ليتقدم  بخالص العزاء للوسط الثقافي، والتضامن والمواساة لعائلته الكريمة، وللأهل والمحبّين الصبر والسلوان..

يذكر ان محمود الظاهر  قاص وروائي بدأ الكتابة منذ خمسينيات القرن المنصرم، نشرت نتاجاته في صحف البلاد والشعب وغيرها، ايضا كتب ونشر في مجلات المعرفة اللبنانية والورود والآداب في العام 1958، قدم مجموعة حملت عنوان (سياط كانون) التي أحدثت ضجة ورفضت من قبل الرقابة في حينها، واصل نشاطه بنشر نتاجاته في الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق حيث طبعت له مجموعة (النافذة) كتب وتحدث عنها نقاد كثر منهم الراحل الدكتور علي جواد الطاهر وفاضل ثامر والدكتور داود سلوم، وكتب عنها ايضاً الكاتب اللبناني مروان عقيقي، وفي تلك الفترة اصبحت (النافذة) ركيزة أساسية للجيل الذي تلا محمود الظاهر، في العام 2004 أصدر روايته الموسومة (تقاطع الازمنة) عن دار الشؤون الثقافية العامة، من جانب آخر صحيفة الاديب العراقية أصدرت ملفاً خاصاً عنه في العدد 145 في 23/5/2007، كما كتب الناقد فاضل ثامر دراسة نقدية عن الرواية نشرت في صحيفة الصباح في العدد 1792 في 10/10/2009 وكانت تحت عنوان (السرد وتصدع البنية الاطارية)، جاهد محمود الظاهر من اجل تحرير القصة العراقية من الواقعية النقدية.

google-playkhamsatmostaqltradent