recent
أخبار ساخنة

برقية تضامن وتعزية من الإتحاد الدولي والإعلام الإتحادي إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ

 الحرير/




فَخَامَة الأخ والرَفِيق القائد شِي جِين بيِنغ العَظيم

الأمِين العَام للحِزْب الشُيوعي الصِّيني 

ورئِيس جُمهورِية الصِّين الشَعبيّة المُكرَّم

 

تَحيّة رفَاقية طَيّبة واحتِرَامًا وسَلامًا حَارًا وتَمنّياتِنَا القَلبِية الدَّافِئة لفَخَامَتِكم بالتَوفِيق والسَّدادِ، أمَّا بَعد: 

بكين – جُمهورية الصَين الشَعبية

نحييكم فخامة الأخ والرفيق الرئيس أجمل تحية، ونحيي شعبكم الصيني وكل الإخوة والرفاق الصينيين، ضمنهم جيوش المنخرطين في مختلف مؤسسات الحزب الشيوعي الصيني والدولة الصينية، المكافحون اليوم بالعقل واليد والكلمة، لتذليل جائحة الفيضانات التي تعرضت إليها مقاطعة خنان الصينية، جرّاء هطول أمطار غزيرة للغاية خلال الآونة الأخيرة.

فخامة الرئيس والمُعْلِّم العزيز: لقد عَلِمنا بِبَالغ الحزن والألم وعَميق الأسى بأنباء استشهاد عدد من المواطنين الصينيين الأجلاء، جرّاء الفيضانات التي أطاحت بحَيواتِهم المُخلِصة لفخامتكم رئيسهم المُفدى الرفيق شي جين بينغ ولوطنهم العظيم الصين المُحبَة لأبنائها البَرَرَة. وإننا إذ نبعث لمَقامكم العالي، ومن خلالكم لشعب جمهورية الصين الشعبية وعائلات الضحايا بتعازينا القلبية وتضامننا الرفاقي وصادق المواساة، لنتطلع إلى مُعَالَجة سريعة لأثار هذه الجائحة الطبيعية وتذليل كل الموانع الطبيعية المُستَجَدّة، وعودة الحياة في المناطق المنكوبة إلى سابق عهدها الطبيعي وذلك بعقول وسواعد الصين والصينيين الأفذاذ، فقوّة الشعب الصيني إنما هي قبسٌ من قوّتكم الرئاسية والقيادية فخامة الرئيس الحبيب، مُتمنّين للوطن الصيني كل خير واستقرار، ومزيدًا من الازْدهار والسؤدد في كل الفضاءات.

نحن في (الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين)، وشبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية – “إنفو” الناطق الرسمي باسم (الاتحاد الدولي)، ووكالات الأنباء العربية المتحالفة مع (الاتحاد الدولي)، المُبيّنة توقيعاتها أدناه؛ رئيسًا وقيادةً وكوادر، نتابع عن كثبٍ وننشر أخبار الكفاح الضاري الذي يتميز به هذه الأيام كل مواطنٍ صيني، لأجل مُسَاعدة وطنه ومُسَاندة شعبه في المنطقة المنكوبة، بعدما توفي وتضرّر جراء الفيضانات المفاجئة عدد كبير من الصينيين، وحلول الخراب بقطاعات ومواقع عديدة أتت عليها المياه المتدفقة.

وفي هذه الأوقات الحرجة في تاريخ الصين وفي يوميات شعب الصين الشقيق، بَرَزَت على نحو خاص جدًا بطولات جديدة في العهد السلمي من لَدن الرفاق كوادر الحزب الشيوعي الصيني، ومقاتلي الجيش الشعبي الصيني، إذ تحدّى أعضاء الحزب وضباط وجنود جيش التحرير الشعبي، الرياح القوية والأمطار الغزيرة لأيام عديدة وانتصروا عليها، وتمكّنوا من إنقاذ أرواح الصينيين مِمّن كانوا عالقين في المَأساة بالرغم من صُعوبة الأوضاع وعِظم التحديات الطبيعية على الخط الأمامي لمُكَافحة الفيضانات، إلا أنهم؛ وكما عَهِدَ العَالم كله قواهم الجبارة التي يستمدوها من فخامتكم العظيم، والتي تعرف شيئًا واحدًا فقط، هو المَسير إلى الأمام بكل ثقة بالذات، والتقدم دون أي خطوة إلى الوراء، إذ أنهم قبِلوا التحدي، وواصلوا النضال في خدمة الصين والشعب الصيني المُتحد، وعلى رأسه الحزب الشيوعي الصيني، لتأكيد براعتهم وحذاقتهم ومهارتهم وتفوّقهم وبطولاتهم الخالدات لإنقاذ الحياة الإنسانية، فتشكّلت الصُور المتميَّزة والعَملانية الصينية، وتضاعفت بملايين المرات انضباطية الصينيين ونجاحاتهم التي ظفروا بها إنقاذًا لمواطنيهم، فشاهد مليارات البشر في  رياح المَعمورة كلها عِظم جبروتهم، وهذه كلها ترسّخت في سِفر الخلود وتاريخ الحضارة العَالمية للأجيال المقبلة لتكون مثلًا يُحتذى لمَن يبحث عن الفَلاح والإنتِصار والغَلبة لصالح شعبه الذي يبادله المحبة بمثلها.

نتمنى لسيادتكم أيها الرفيق والقائد العزيز والمُفدى، وللحزب الشيوعي الصيني قياداتٍ وأعضاء، ولجميع مُرتبات الجيش الشعبي الصيني العرمرم، والشعب الصيني الشقيق في سبيل النضال المشترك والتطور الإنساني لتحقيق مجتمع المصير المشترك للبشرية، كامل النجاحات والسؤدد والتألق في كل المواقع وعلى كل المساحات، فالصين، صينكم، هي أُمثولة وصورة المَجد العالمي اليوم وكل يوم وإلى الأبد.

مع أطيب التحايا والإخلاص الرفاقي.

عَمّان – المَمْلكَة الأُردنيّة الهَاشِميّة – اليَوْمُ الِاثْنَيْنِ ، 26/07/2021م

ـ الرفاق الموقِّعون:

1/الأكاديمي مروان سوداح: رئيس (الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) – المملكة الأردنية الهاشمية؛

2/الرفيق الأستاذ بهاء مانع: رئيس الفرع العراقي لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين)، والمسؤول والمنّسق للوكالات الإخبارية المتحالفة مع (الاتحاد الدولي) – العراق؛

3/الرفيق الأستاذ عبد القادر خليل: رئيس الفرع الجزائري لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين)، ومدير عام شبكة طريق الحرير (إنفو) الصيني الإخبارية –  (الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية)؛

4/الرفيق الأستاذ محمد سعيد طوغلي: رئيس الفرع السوري لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) – سورية؛

5/الرفيقة الأستاذ سناء كليش: رئيسة فرع تونس لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) – تونس؛

6/الرفيقة الأستاذة يلينا ياروسلافوفنا نيدوغينا: رئيسة الفرع الأردني لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) الأردن؛

7/الرفيق الأستاذ أحمد نصار: رئيس فرع فلسطين لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين، ومتخصص أكاديمي في شؤون فلسطين والصين) – قطاع غزة؛

8/الرفيق الأستاذ إبراهيم حمدان: رئيس فرع جُزر القمر وشرق إفريقيا لِ(الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) – جزر القمر؛

9/الرفيق الأستاذ أشرف علي محمد إسماعيل: المسؤول في (الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) عن متابعة القضايا الحزبية العربية؛ ورئيس اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي – اليمن.

10/الرفيق الأستاذ محمد هارون: مسؤول هيئة الإعلام المَرئِي والمَسمُوع في (الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكّتاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين) – الأردن؛

11/الرفيق الأستاذ عامر جاسم العيداني: مدير عام وكالة الحرير “نيوز” الإخبارية (جمهورية العراق)؛

12/الرفيق الأستاذ علي سلمان العقابي: مدير عام وكالة المدائن الإخبارية (جمهورية العراق)؛

13/الرفيق الأستاذ أسامة صالح الموسوي: مدير عام وكالة أجنادين الإخبارية (جمهورية العراق)؛ 

14/الرفيق الأستاذ محمد الخالدي: مدير عام وكالة آشور الإخبارية (جمهورية العراق)؛ 

15/الرفيق الأستاذ عامر جاسم العيداني: مدير عام  وكالة السندباد الإخبارية (جمهورية العراق).

google-playkhamsatmostaqltradent